منشورات نشرة التبليغ الديني »

الصبر وأقسامه

الصبر وأقسامه

قال الله تعالى في محكم كتابه المجيد {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اسْتَعِينُواْبِالصَّبْرِ وَالصَّلاَةِ إِنَّ اللّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ }البقرة153
فالله سبحانه وتعالى يأمر عباده المؤمنين أن يستعينوا فيجميع امورهم على أمرين أساسيين:
الصبر والصلاة ثم عقب سبحانه وتعالى أنه مع الصابرين وقد ورد عن أهل بيت العصمة صلوات الله عليهم أجمعين أنّالصلاة عامود الدين إذا قبلت قبلما سواها وإن ردت رد ما سواها فهي قوام الدين وأساسهولكن نجد انّ الله سبحانه وتعالى قرن هذهالصلاة بالصبر وقدم الصبر عليها ، فيعلم أن هذه الصلاة لا يمكن تأديتهاواقامتهابشروطها التامة بدون صبر ، فالصبر هوركيزة أساسية لإقامه الصلاة ، فإن أقيمتالصلاة بشروطها وحقيقتها ، التي منهاالولاية قام الدين .
لذلك نجد في الروايات التي وردت عن أهل بيت الصمة صلواتالله عليهم أجمعين أنه لا يقوم شيء في الإسلام بدون صبر فالصبر هو المقوم لكل عمل ،حيث لا يمكن الالتزام ولا القيام بأي عمل ولا الإنزجار عن أي نهي قال الإمام أبو عبد الله الصادق ( عليه السلام ) : أُمر الناسبخصلتين فضيعوهما فصاروالا منهما على غير شئ ، كثرة الصبر ، والكتمان (المحاسنللبرقي ج1 ص 255 ) عنه( عليه السلام قال : رأس طاعة الله الصبر(الكافي ج2 ص 60) عنه(عليه السلام ) قال : الصبر من الايمان بمنزلةالرأس من الجسد ، فإذا ذهب الرأس ذهب الجسد ، كذلك إذا ذهب الصبر ذهب الايمان(الكافيج2 ص 87) وعن الإمام أبي جعفر الباقر( عليهالسلام ) قال : الجنة محفوفة بالمكاره والصبر ، فمن صبر على المكاره في الدنيا دخلالجنة وجهنم محفوفة باللذات والشهوات فمن أعطى نفسه لذتها وشهوتها دخل النار(الكافيج2 ص 90)
وقد حث الله سبحانه في كتابه على الصبر وانه مع الصابرينوبين أجر الصابرين فال تعالى في سورة الانسان {وَجَزَاهُم بِمَا صَبَرُوا جَنَّةً وَحَرِيراً}الإنسان12 وقال تعالى {أُوْلَئِكَ يُؤْتَوْنَ أَجْرَهُم مَّرَّتَيْنِ بِمَا صَبَرُواوَيَدْرَؤُونَ
بِالْحَسَنَةِ السَّيِّئَةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ }القصص54

وللصبر أقسام كثيره
منها الصبر على المصيبة والصبر على الطاعة والصبر علىالمعصية وهذا ما ورد عن النبي الأعظم صلى الله عليه وآله ، فعن أمير المؤمنين عليهالسلام قال :قالَ رَسُولُ اللَّه صلى الله عليه وآله الصَّبْرُ ثَلَاثَةٌ صَبْرٌ عِنْدَ الْمُصِيبَةِوصَبْرٌ عَلَى الطَّاعَةِ وصَبْرٌ عَنِ الْمَعْصِيَةِ فَمَنْ صَبَرَ عَلَى الْمُصِيبَةِحَتَّى يَرُدَّهَا بِحُسْنِ عَزَائِهَا كَتَبَ اللَّه لَه ثَلَاثَمِائَةِ دَرَجَةٍمَا بَيْنَ الدَّرَجَةِ إِلَى الدَّرَجَةِ كَمَا بَيْنَ السَّمَاءِ إِلَى الأَرْضِومَنْ صَبَرَ عَلَى الطَّاعَةِ كَتَبَ اللَّه لَه سِتَّمِائَةِ دَرَجَةٍ مَا بَيْنَالدَّرَجَةِ إِلَى الدَّرَجَةِ كَمَا بَيْنَ تُخُومِ الأَرْض ِإِلَى الْعَرْشِ ومَنْصَبَرَ عَنِ الْمَعْصِيَةِ كَتَبَ اللَّه لَه تِسْعَمِائَةِ دَرَجَةٍ مَا بَيْنَ الدَّرَجَةِ إِلَى الدَّرَجَةِ كَمَا بَيْنَ تُخُومِ الأَرْضِ إِلَى مُنْتَهَى الْعَرْشِ(الكافي ج 2 ص 91) فكل فعل يحتاج الى الصبر فما يصيب الإنسان من بلاء الدنيا فان لم يصبر عليها كانمصيره الخسران قال تعالى {وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوفْ وَالْجُوعِوَنَقْصٍ مِّنَ الأَمَوَالِ وَالأنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ }البقرة155وكذلك كل طاعة تحتاج للصبر فالمحافظة على الصلوات بأوقاتها تحتاج الى الصبر وقيامالليل كذلك وأداء الصوم والحج والخمس والزكاة بشروطها يحتاج للصبر وكذلك الابتعاد عن المحرمات يحتاج الى الصبر نسأل الله سبحانه وتعالى أن يرزقنا الصبر لكي نعبده كمايجب أن يعبد.
بقلم : السيد عباس أبو الحسن

نشرة التبليغ العدد 23
http://www.tablighdini.com/box/subnashra.asp?nashraID=24


لا توجد تعليقات، كن الأول بكتابة تعليقك